أوائل المسلمين في إثيوبيا

21/04/2019


 م.م معتز محمد الكنعاني


اطلق المؤرخ اليوناني هيروتيدروس اسم (اثيوبيا) عليها وعلى جزء من بلاد النوبة, وتعني باللغة اليونانية القديمة (ذوو الوجوه المحروقة) أو السود, واستعمل هذا الاسم في عهد الملك (منليك الثاني), وتشير المصادر الى أن المنطقة قد حكمت من قبل ملوك اليمن, ويرجّح أن مدينة أكسوم كانت مقراً لحكم بلقيس التي حكمت الحبشة واليمن[1].


السكان الأصليون لإثيوبيا هم الزنج, وقد نزحوا عنها نحو الجنوب بسبب بعض الحروب التي شنّها الحاميّون, الذين سيطروا على البلاد فيما بعد, ولكن الساميين في جزيرة العرب عبروا البحر وسيطروا على الحاميين واختلطوا بهم وتزاوجوا معهم وفرضوا عاداتهم ولغتهم, حتى أن اسم (الحبش) يراد به في احدى اللغات المحلية (المختلط) اشارة الى العرق الناشئ من اختلاط الساميين بالحاميين والزنج.


يعدّ تواجد المسلمين في اثيوبيا قديماً جداً, وتحديداً بعد ظهور الإسلام وقبل الهجرة إلى المدينة المنورة, إذ هاجر المسلمون إلى الحبشة بأمر من رسول الله صلى الله عليه وآله وكان على رأس المسلمين جعفر بن أبي طالب (عليه السلام) الذي حمل كتاب النبي (صلى الله عليه وآله) إلى ملك الحبشة, وقد كان نص الكتاب (بسم الله الرحمن الرحيم, من محمد رسول الله إلى النجاشي الأصحم ملك الحبشة: سلام أنت [2], فإني أحمد إليك الله الذي لا إله إلّا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن, وأشهد أن عيسى بن مريم روح الله وكلمته القاها إلى مريم البتول الطيبة الحصينة, فحملت بعيسى, حملته[3] من روحه ونفخته كما خلق آدم بيده ونفخته, وإني أدعوك إلى الله وحده لا شريك له, والموالاة على طاعته, وأن تتبعني وتوقن[4] بالذي جاءني, فإني رسول الله [....][5]  فإني ادعوك وجنودك إلى الله عز وجل, وقد بلغّت ونصحت فاقبلوا نصيحتي, والسلام على من اتبّع الهدى)[6] .


 وقد اجاب النجاشي بكتاب إلى النبي (صلى الله عليه وآله), وهذا نصّه (بسم الله الرحمن الرحيم إلى محمد رسول الله من النجاشي الأصحم بن أبجر: سلام عليك يا نبي الله ورحمة الله وبركاته, لا إله إلّا هو الذي هداني إلى الإسلام, فقد بلغني كتابك يا رسول الله فيما ذكرت وقد عرفنا ما بعثت به إلينا, وقرّبنا ابن عمّك وأصحابه, فأشهد أنك رسول الله صادقاً ومصدقاً, وقد بايعتك وبايعت ابن عمّك وأسلمت على يديه لله ربّ العالمين, وقد بعثت إليك – يا نبي الله- بأريحا بن الأصحم بن أبجر, فأني لا أملك إلّا نفسي, وإن شئت أتيك فعلت يا رسول الله, فإني أشهد أن ما تقول حق)[7].   


لقد كان إسلام النجاشي فاتحاً لأولى خطى دخول الإسلام للحبشة, كما ساعد القرب الجغرافي من بلاد المسلمين على دخول الإسلام للمنطقة, إذ نشطت التجارة مع سكان الجزيرة العربية, وازداد المبلغون وانتشروا من خلال ميناء زيلع في القرن الإفريقي, فتعاظم عدد المسلمين, واتخذوا من مدينة هرر عاصمة لهم, وفي العصر العباسي هاجرت مجموعات من اتباع اهل البيت عليهم السلام فراراً من اضطهاد بني العباس إلى اثيوبيا, واستطاعوا نقل القبائل الاثيوبية من الوثنية إلى الاسلام, وشاركوا في انهاء الصراع القبلي, وكان من الصعوبات التي واجهوها في التنقل وعورة الأرض.


وعلى الرغم من اجتياح البرتغاليون لإثيوبيا, لإيقاف التمدد الإسلامي فقد انتشر المسلمون هناك وأزداد عددهم حتى بلغ (33%) من السكان في عام 2012م, ويتوقع أن يزداد إلى (40%) عام 2030م[8].


  _______________


[1]- https://arabic.al-shia.org/%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%8A%D8%B9%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D8%AB%D9%8A%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A7/


[2]- تختلف النسخ في ذكر الكلمة بعد (سلام ...), ففي بعض النسخ هي (سلام عليك) وفي البعض الآخر (سلام أنت).


[3] - فبعض النسخ : فخلقه من روحه.


[4] - في بعض النسخ: وأن تتبعني وتؤمن بي وبالذي جاءني.


[5] - في بعض النسخ في محل النقط: وقد بعثت إليك ابن عمّي جعفراً ومعه نفر من المسلمين, فإذا جاؤوك فأقرَّهم ودع التجبّر


[6] - السيد محسن الأمين, أعيان الشيعة: ج1, ص350.


[7] -  ينظر: د. قحطان حمدي محمد, جعفر بن أبي طالب الصحابي الأمير المحدث ودوره في هجرة الحبشة وجيش الأمراء (ت8هـ), جامعة تكريت, مركز صلاح الدين الأيوبي, قسم التأريخ, مجلة سرّ من رأى/ المجلد 6/ العدد 19/ السنة السادسة- نيسان 2010.


[8] - PEW REEARCH CENTER

اضافة تعليق
ملاحظة: التعليق يخضع لمراجعة الادارة قبل النشر
الاسم
البريد
التعليق
ارسال

إعلان

تواصل معنا عبر

قناة اليوتيوب

مجلتي الأفريقية

العدد الثاني من مجلتي الافريقية
تاريخ الاضافة
20/07/2019
العدد الثاني من مجلتي الافريقية

المجلة