موزائيك اللغات في افريقيا

10/01/2019


م.م: معتز محمد الكنعاني


تحتضن افريقيا كمّاً هائلاً من اللغات المستعملة في أرجاء القارة, سواء كانت لغات أصلية كالعربية, والفودانية, والهوسا, والسواحلية, أو لغات وافدة كالإنكليزية, والفرنسية, وهذا التنوّع في اللغات يلازمه تنوّعاً في الثقافات؛ لأن اللغة رحم الثقافة وكلما زاد عدد اللغات في بلد أو قارة ما زاد عدد الثقافات في تلك البقعة من الأرض, ولعل ظاهرة تعدد اللغات وتنوّعها فريدة إلى حدٍ ما في افريقيا مقارنة بباقي قارات العالم سوى آسيا.


فالإحصاءات وإن تباينت في بيان عدد اللغات المحكيّة في افريقيا, إلّا انها تتفق في كونها تتجاوز الألف, بل ذهب بعضها إلى أنها ثلاثة آلاف, وقد حددت بعض المواقع الإليكترونية[1] أكثر عشر لغات رواجاً في افريقيا, وهي:



  • الإنجليزية: الناطقون بها في أفريقيا حوالي 700 مليون نسمة في أفريقيا، فالإنجليزية هي اللغة الأساسية في كل من بوتسوانا والكاميرون ورواندا ونيجيريا والسودان وسيراليون وليبيريا وتنزانيا وأوغندا وغانا. وتعتبر الإنجليزية لغة رسمية مع عشر لغات أخرى في جنوب أفريقيا.



  1. الـعربية: الناطقون بها في أفريقيا أكثر من 100 مليون نسمة, فالعربية هي أكثر اللغات الرسمية انتشارا في القارة الأفريقية. العربية هي اللغة الرسمية لكل من الجزائر وموريتانيا وليبيا وتونس ومصر. وهي إحدى اللغات الرسمية في كل من المغرب وإريتريا والصومال وتشاد والسودان وجيبوتي والصحراء الغربية.



  1. الـسواحيلية: الناطقون بها في أفريقيا أكثر من 100 مليون نسمة, فالسواحيلية هي اللغة الرسمية في تنزانيا وكينيا وأوغندا. هي إحدى لغات الـ”بانتو” وهي اللغة الأم للشعب السواحيلية, وهي لغة الكثير من المجتمعات في كل من تنزانيا وكينيا ورواندا وأوغندا وموزمبيق وبوروندي وجمهورية الكونغو الديمقراطية.



  • الـفرنسية: الناطقون بها في أفريقيا أكثر من 90 مليون نسمة[2], فالفرنسية هي إحدى اللغات القلائل للغاية المنطوقة حول العالم, فقد كانت العديد من الدول الأفريقية مستعمرات فرنسية. ولهذا السبب، فإن أكثر من 90 مليون نسمة في القارة السمراء يمكنهم التحدث بالفرنسية, وفي بلاد أمثال المغرب والجزائر والسنغال ورواندا يشيع استخدام الفرنسية في الحياة الاجتماعية.



  1. الـ “هوسا”: الناطقون بها في أفريقيا: أكثر من 50 مليون نسمة, فالكثيرون ممن يعيشون في غرب وشمال ووسط أفريقيا يستخدمون هذه اللغة, وتنتمي الـ “هوسا” إلى فرع اللغات الغرب تشادية المنبثقة عن مجموعة اللغات التشادية, وهي إحدى فروع اللغات الأفروآسيوية, وتحتوي الـ “هوسا” على 23 إلى 25 من الأصوات الساكنة.

  2. الـ “أورومو”: الناطقون بها في أفريقيا أكثر من 30 مليون نسمة, فالكثيرون ممن يستوطنون القرن الأفريقي يتحدثون الـ “أورومو” التي تنتمي لعائلة اللغات “الكوشية”, و ليست الـ “أورومو” لغة رسمية لأية دولة, بينما تجد أشخاصا يتحدثون تلك اللغة في كل من إثيوبيا والصومال ومصر وكينيا.

  3. الـ “يوروبا”: الناطقون بها في أفريقيا أكثر من 30 مليون نسمة, فالكثيرون في نيجيريا يتحدثون الـ “يوروبا”. كما أنها واسعة الانتشار في دولتي “توغو” و”بينين”, والـ “يوروبا” لغة متفاوتة النغمة معظم حروفها لاتينية.

  4. الـ “إيبو”: الناطقون بها في أفريقيا: أكثر من 24 مليون نسمة, فالـ “إيبو” هي اللغة الأصلية لشعب الإيبو, وثمة أكثر من 20 لهجة في هذه اللغة, وجميع تلك اللهجات تُكتب بالحروف اللاتينية, وتصنّف الـ “إيبو” لغة نغمية.



  • الـ”أمهرية”: الناطقون بها في أفريقيا 7ر18 مليون نسمة, والـ”أمهرية” هي ثاني أكثر اللغات السامية شيوعا بعد “الـعربية” في العالم, وهي اللغة الرسمية المعمول بها في إثيوبيا, وخارج إثيوبيا ينطق بـ “الأمهرية” نحو 7ر2 مليون مهاجر, وأكثر من 7ر18 مليون شخص يتحدثون “الأمهرية” في أفريقيا.



  1. الـ “زولو”: الناطقون بها في أفريقيا أكثر من 10 ملايين نسمة, والـ “زولو” أو الـ “إيسيزولو” هي لغة مستخدمة في الجانب الشرقي من جنوب أفريقيا, وطريقة نطقها مميزة, وهي تُكتب بحروف لاتينية, و الـ”زولو” شائعة الاستخدام في وسائل الإعلام الجنوب أفريقي, وبحسب موقع “إثنولوغ” المعلوماتي المعني بإحصاء أعداد متحدثي اللغات الحية، فإن الـ “زولو” هي ثاني أكثر لغات الـ “بانتو” انتشارًا بعد الـ “شونا”.


 


 


زد على ما تقدّم تنوّع اللغات التي يتحدثها السكان كلغة ثانية, فالبلدان الافريقية تنتشر فيها لغات ثانوية غير أصلية لو أضفناها إلى الأصلية سنلاحظ مزيد من التنوّع اللغوي والثقافي, وإذا قارنّا ذلك مع قارات اخرى نجد أن هذه الظاهرة متميزة أيضاً, فلو أخذنا أمريكا الشمالية على سبيل المثال نجد الانكليزية هي الأكثر رواجاً فيها كلغة رسمية, وفي نفس الوقت لا نجد رواجاً للغات ثانوية؛ وذلك لأن الامريكيين يجدون انفسهم في غنى عن تعلّم لغة إضافية طالما كانت الانكليزية هي الأوسع انتشاراً في العالم كلغة أجنبية.


 


بينما نجد المواطنين الأفريقيين يتكلمون أكثر من لغة لرواج اللغات الثانوية في افريقيا؛ مما يساعدهم على معرفة ثقافة أهل تلك اللغة, وهذا التنوّع الثقافي يؤهل الشعوب الإفريقية –لو استغلت هذه الميزة- إلى لعب دور الرابط بين شعوب العالم والناقل لثقافتها.


 


 


 


[1]  - ينظر:  https://bit.ly/2M18qVo


[2] - تذهب بعض الاحصاءات إلى أكثر من ضعف هذا العدد.

اضافة تعليق
ملاحظة: التعليق يخضع لمراجعة الادارة قبل النشر
الاسم
البريد
التعليق
ارسال

إعلان

تواصل معنا عبر

قناة اليوتيوب

مجلتي الأفريقية

اصدار العدد الاول من مجلتي الافريقية بعنوان (العدد 0)
تاريخ الاضافة
13/03/2019
اصدار العدد الاول من مجلتي الافريقية بعنوان (العدد 0)

المجلة