بعد افتتاح بئر جديد لمشروع ساقي عطاشى كربلاء سكان قرية روفوما التنزانية يقدّمون شكرهم للعتبة العباسية المقدسة ومركز الدراسات الافريقية

18/04/2024

184 مشاهدة

افتتح مركز الدراسات الإفريقية، التابع لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة، بئرًا جديدًا ضمن مشروع "ساقي عطاشى كربلاء"، الذي ينفذه المركز في القارة السمراء. البئر الجديد، الذي حمل اسم "كفيل زينب العقيلة (عليهما السلام)"، يحمل رقم 31 ضمن الابار المنفذة وقيد التنفيذ في دول القارة الأفريقية المشمولة بهذا المشروع، وسيوفر مصادر الحياة لمئات العوائل في قرية روفوما التابعة لمكوتانو في تنزانيا.

أوضح السيد مسلم الجابري، من وحدة التبليغ في المركز، أن "مشروع ساقي عطاشى كربلاء" يعتبر من المشاريع الإنسانية المهمة التي ترعاها وتدعمها العتبة العباسية المقدسة، وتتابع إدارة المركز مراحله وأعماله. وأشار إلى أن توفير مصادر الحياة للإنسان في القرى الفقيرة والنائية يمثل درسًا من دروس وعبر مدرسة آل البيت عليهم السلام.

وقدّم المسؤولون وكبار قرية روفوما في تنزانيا شكرهم وتقديرهم للمتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدسة، المشرف العام على مشروع آبار "ساقي عطاشى كربلاء"، وإدارة مركز الدراسات الإفريقية، على اهتمامهم ورعايتهم للمجتمع الإفريقي، وتوفير الفرص للحياة لهم من خلال حفر العشرات من الآبار.

المعرض


ملاحظة/ التعليق يخضع لمراجعة الادارة قبل النشر
التعليقات