المركز يحث على التعايش السلمي ونبذ التطرف خلال صلاة الجمعة في جامعة دكار

27/04/2024

163 مشاهدة

أمّ ممثل مركز الدراسات الإفريقية التابع لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة في السنغال، الشيخ مصطفى ديبا، المؤمنين بصلاة الجمعة في جامعة دكار، والتي حضرها جمع من أتباع ومحبي آل البيت عليهم السلام في مدينة دكار.

السيد مسلم الجابري من وحدة التبليغ في المركز، في تصريح صحفي، اوضح  بأن مدير فرع المركز في السنغال أقام صلاة الجمعة في مدينة دكار، وحضرها جمع من المؤمنين. وبيّن ممثل المركز في خطبته على أهمية نبذ التطرف والتعصب المذهبي، وأهمية التعايش السلمي.
وفي حديثه، بيّن الشيخ مصطفى ديبا أن خطبة الجمعة أكّدت على أهمية التعايش السلمي في المجتمع، ونبذ التطرف والتعصب المذهبي والديني، وترك الخلافات. وشدد على أن الاختلاف في الرأي يجب أن يكون مبنيًا على أساس علمي، بعيدًا عن الخلاف والمشاكل والتعصب.

وأوضح سماحته أن اهل البيت عليهم السلام أكدوا في رواياتهم المقدسة أهمية الحوار العلمي والابتعاد عن الجدال، فالأول يؤدي إلى تدارس ومعرفة الحق بشكل علمي، والثاني مبني على جهل وتعصب وحب الذات.

المعرض


ملاحظة/ التعليق يخضع لمراجعة الادارة قبل النشر
التعليقات