الأخبار

إصابة الصحفية الجزائرية :سميرة مواقي

15/02/2017إصابة الصحفية الجزائرية :سميرة مواقي

في الساعة الثامنة من صباح يوم 13 / 2 / 2017 تعرضت  الصحفية الجزائرية "سميرة مواقي دادي" الى اصابة بليغة في الراس في احدى المناطق المحيطة بقضاء تلعفر من قبل عناصر داعش الإرهابي .؛ إذ كانت ترافق القوات الأمنية العراقية ـــ المؤلفة من الجيش والشرطة والحشد الشعبي في عمليات تحرير محافظة نينوى من أيادي داعش ــــ لتقوم بتغطية للحرب ضد داعش منذ عدة أشهر  ، وفي الساعات الاولى نقلت مواقي الى مستشفى القيارة من قبل فريق الاعلام الحربي التابع للحشد الشعبي ، الذي تكفل بنقلها بعد ذلك الى المستشفى القريب من( مطار الشهيد جاسم شبر) ومن ثم امن طائرة عسكرية لنقلها الى بغداد والان يتم معالجتها بإشراف فريق طبي متخصص .
 كما أكدت المصادر الطبية  استقرار الحالة الصحية لـ "سميرة مواقي دادي"ونتمنى لها الشفاء العاجل كونها من الاعلاميات المتميزات التي أبت الا ان تكون مع المجاهدين في اخطر المناطق وتحملت الصعاب لأجل نقل صورة انتصارات قوات الحشد الشعبي والقوات الامنية لهزيمة عصابات داعش
 
مشاهداتها في المعركة وكشفها للحقائق :
حرصت خلال إقامتها في العراق على استمرارية تواجدها في ساحات القتال وتغطيتها لأغلب العمليات العسكرية لتحرير مدينة الموصل، وعلى الرغم من خطورة الأوضاع، إلا أنها أصرت على الدخول إلى خطوط الصد الأمامية لقوات الحشد الشعبي وحاولت ان توصل رسالة للعالم ان الحشد هو عراقي يقاتل من اجل تحرير الارض العراقية وقد وثقت انسانية الحشد الشعبي مع اهالي المناطق المحررة والتعامل الانساني مع سكان تلك المناطق الذي تحاول بعض وسائل الاعلام المعادية طمسها وتزييفها.
فكان شعارها دائما: أن تنقل ما يحدث هناك، وليس أن تكرّر ما يقوله الآخرون، وهذا ما جعل رحلتها إلى العراق وفي خضم المعركة الدائر رحاها حاليا في الموصل، تبحث عن صورة حقيقية حتى ولو كانت لرصاصة بين الفرقاء.


اضافة تعليق
ملاحظة: التعليق يخضع لمراجعة الادارة قبل النشر
الاسم
البريد
التعليق
ارسال

إعلان

تواصل معنا عبر

قناة اليوتيوب

المكتبة

المسلمون في غرب أفريقيا .. تاريخ وحضارة
تاريخ الاضافة
11/09/2016
المسلمون في غرب أفريقيا .. تاريخ وحضارة

المجلة